المخاطرة فى سوق الفوركس توجد في أى عمل من مجال الإقتصاد والأعمال و يحتمل المكسب أو الخسارة، و من ثم فإن أى عمل لابد و أن يحوى نسبة من المخاطرة فى سوق الفوركس.

و لايعتبر مجال الفوركس إستثناء لهذه القاعدة ، إذ لابد وأن تضع فى حسبانك إحتمالية خسارتك لبعض الصفقات ، فهذا شئ معتاد حتى بالنسبة لكبار المضاربين والمستثمرين فى الفوركس ، لكن تتمثل المصيبة الكبرى عندما تحيق بك الخسائر الواحدة تلو الأخرى دون تحقيق أى مكاسب ، فوضع كهذا كفيل بتبخير حسابك فى غضون أيام قلائل .

المخاطرة فى سوق الفوركس وكيفية التقليل منها

و لتقليل حجم الخسائر فى الصفقات لابد من إدارة المخاطر بحكمة، و هذا هو الفارق الجوهرى بين المحترف و الهاوى، إذ أن المحترف يعرف كيف يخسر بذكاء ، عن طريق الخروج بأقل الخسائر الممكنة والتى يمكن تعويضها فى الصفقات اللاحقة، كما أنه لايسمح للطمع أن يسوقه وراء فرص إنتقامية وهمية دون التحقق منها بإستخدام المؤشرات الفنية .. و لإدارة المخاطر ينبغى إتباع بعض القواعد الهامة مثل :

  عدم المتاجرة بإستخدام أموال حقيقية قبل التدرب لفترة كافية على حساب إفتراضي ” ديمو ” .. كما يفضل البدء بإستخدام حساب مصغر، و مع إكتساب الخبرة اللازمة يمكن ترقية الحساب لاحقا ليصبح حسابا عاديا .
– ينبغى إستخدام أمر الحد من الخسارة ، و لايجب أن تكون النقطة المحددة بعيدة جدا حتى لاتحدث خسائر فادحة فى حالة عدم صدق التوقع، كما لايجب أن تكون قريبة جدا لأن مسألة الإرتداد السعرى المؤقت أمر شائع جدا فى مجال الفوركس .
ينبغى الإعتماد على التحليل الفنى فى تحديد نقاط الدخول والخروج، دون وضع مسألة العواطف فى الإعتبار .. ويجب أن يكون دخول الصفقة فى نفس إتجاه الميل ” الترند ” ، وممنوع منعا باتا مهما كانت الظروف الدخول فى أى صفقة عكس إتجاه الترند .
لايفضل التداول فى الظروف الغير ملائمة سواء كانت جسدية أو نفسية أو حتى فكرية .. فمثل هذا الوضع قد يعوق عن التركيز المطلوب وجوده أمرا هاما فى مسألة التداول .

وختاما أود أن أشير أنه مهما كانت براعتك أوخبرتك فمسألة خسارة صفقة ما كل فترة أمر وارد جدا ، وقد تكون لظروف خارجة عن الإرادة كصدور خبر ما أدى إلى إنفلات سعرى أو إختلال فى سلوك النمط السعرى للعملة .. لذا فمن المهم أن يكون استثمارك فى الفوركس بمبلغ يمكنك أن تخسره كليا دون أن يؤثر على وضعك المالى .

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي