نفسية تاجر الفوركس دائما نقول أن الفوركس لعبة نفسية، البقاء فيها لصاحب الثبات الإنفعالى، و القادر على إستيعاب أى تغير جذرى فى خطة التداول، و التصرف طبقا لمقتضيات الأمور و المستجدات ، و سوق الفوركس شأنه شأن أى مشروع إقتصادى ، يحتمل المكسب و الخسارة ، ومن هنا جاءت الضغوط النفسية ، والتى سنستعرضها لاحقا ، مع بيان كيفية تلافى ذلك .

نفسية تاجر الفوركس

الطمع

يعد السبب الأول فى إلحاق الخسائر الفادحة بالمتداول، الكل يريد أن يربح أقصى مايمكن، لكن الفوركس لايعترف بتلك الرغبة، هناك نقاط معينة لابد من تحديدها قبل إبرام أى صفقة تداول، و هى نقاط الدخول و الخروج، و أى تعديل فى تلك الأمور دون سبب منطقى كفيل بإنهاء الصفقة على خسارة ، فعموما ربح قليل نسبيا و مضمون أفضل كثيرا من أرباح كبيرة فى مهب الريح.

الخوف

وهو جانب نفسى مناقض تماما للطمع ، فقد يقوم المتداول بتحديد نقطة دخوله وخروجه للصفقة ، ويؤكد صدق توقعاته بالترند وبعض المؤشرات الفنية التى يستخدمها عادة ، و رغم ذلك تراه يحجم عن صفقة مضمونة الربح خوفا من التعرض للخسارة ، أو تراه يدخل ويخرج من الصفقة سريعا تاركا جزءا كبيرا من الأرباح .. و فى موقف كهذا أنصح بأن يكون مقياسك هو التحليل الفنى و الإبتعاد عن العواطف، مع العلم أنه ما من صفقة مضمونة مائة بالمائة ، و كذلك للتحرر من مشاعر الخوف هذه ينبغى أن يكون رأس مال التداول مبلغا يمكنك الإستغناء عنه ، ولا يؤثر على وضعك المالى فى حالة خسارتك له بالكامل .

الرغبة الإنتقامية

كلنا معرضون لبعض الصفقات الخاسرة، لكن بعضنا يصر على تعويض خسارته سريعا، دون إفساح الوقت والمجال لإلتقاط الأنفاس و تحليل سبب الخسارة ، بل تراه يندفع فى صفقة خاسرة تلو الأخرى ، مما يشكل خسائر فادحة .

الجمود

ننصح دائما أن تكون لك إستراتيجية تداول للدخول والخروج قبل إبرام أى صفقة تداول ، وينبغى ألا نحيد عن تلك الإستراتيجية إلا إذا إنقلبت الأمور ، وخالفت توقعاتنا .. لكن مانراه أحيانا فى بعض المتداولين ، إصرارهم العجيب الغير مبرر فى المضى قدما فى صفقة خاسرة ، أملا منهم فى أن يعود السعر وينعكس مرة أخرى ، وهذا طبعا أمرا خاطئ ، فهو لايجدى سوى فى خسائر إضافية .. وهنا يتجلى الفارق بين متداول فوركس محترف والهاوى، فالاحترافية هنا تملى علينا أن نخسر بذكاء ، أى نخسر أقل مايمكننا أن نخسره ، مع تعويض تلك الخسارة المحدودة لاحقا فى صفقات أخرى .

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي