السمات الشخصية في الواقع يملك علماء النفس لمحات عنها وخصوصا سمات الشخصية الضرورية في تجارة الفوركس و طريقة التفكير تختلف عن العديد من الفئات في هذا المجتمع مثل رجال الشرطة و الطيارين و رجال الاطفاء و الموظفين حيث علي سبيل المثال يمكن لعلماء النفس ان يعرفوا السمات الشخصية الغالبة لجميع الفئات بحسب عملها و التي هي بكل تأكيد لابد ان يؤثر علي عمل الانسان و على شخصيته.

حيث أسفرت اختبارات النفس القياسي و أكدت أن هناك صفات مشتركة و مكتسبة يكتسبها الشخص من خلال عمله و تكون مشتركة مع السمات الشخصية لأشخاص يزاولون نفس العمل مما يحي لنا علي طرح التساؤل التالي ما هي الوظيفة التي تعطي صاحبها السمات اللازمة لكي يتاجر في سوق الفوركس؟ او تعبير أخر ما هي السمات الشخصية الضروري تواجدها في التاجر و التي يمكن أن تساعده في في سوق تداول العملات.

الانفتاح

بكل تأكيد فإن التجار الأنجح هم التجار المنفتحون على الأفكار الجديدة حيث لا يغلقون عقولهم عن الافكار الأخرى إذا كان هناك ما يثبت فعاليتها بشكل ملحوظ و كبير مما يساعدهم على التطور و الارتقاء بما يعلمون عن السوق عن طريق استقبالهم لأفكار جديدة و تجريب الافكار الواعدة في هذا السوق التي يمكن أن تعود عليهم بالأرباح الكثيرة.

كما يمكن الفصل في هذا الصدد بين نوعين من الصفات المتضادة كالانطوائية و الانفتاح، فرغم أن التجارة هي و المعلومات و هذا من شأنه ان يحسن من طريقة تفكير المستثمر و يخلصه من العزلة نشاط فرادي إلا أن الانفتاح على الاخرين و التواصل معهم يؤدي الى تبادل الافكار

الضمير

لا نقصد بكلمة الضمير ذلك الشعور بالذنب عند اقتراف الاخطاء و إنما نقصد أن يعطي التاجر للتجارة حقها من العمل الشاق فالتجار الناجحين يأخذون وظائفهم بقدر كبير من الجدية بحيث لا يظلمون تجارتهم و لا حياتهم الشخصية , لذلك عليه أن يدرك انه عندما يعطي التجار وقته وجهده لتجارته فانها ستعطيه المال , و من هنا تظهر هذه المقولة اعطيها لكي تعطيك شريطة المحافظة علي جدول منتظم و تسجيل كل الأحداث و النشاطات .

الاستعداد للمساعدة

إن من بين الصفات الضرورية للنجاح في تجارة الفوركس الإستعداد لتقاسم المعارف و المهارات مع الآخرين لمساعدتهم على التحسن فعدد كبير من التجار الناجحين صاروا مدربين لتجار اخرين و يساعدونهم على تحقيق النجاح و هم على يقين ان بعض المتدربين قد لا يمكن لهم ان يكونوا تجارا ناجحا إلا أن هناك إمكانية كبيرة في تؤدية إلي إحداث فرق حقيقي لعدد كبير من التجار .

العصبية

في الواقع يمكن أن تكون هذه السمة مناسبة في مهن أخرى و لكن لا يمكن و لا بأي شكل من الاشكال أن تكون مناسبة للتجار و خصوصا في سوق تداول العملات، حيث ان النظرة الإيجابية أو التفاؤل من بين اهم الامور الواجب توافرها في جميع امور الحياة و خصوصا مجال التجارة .

وفي الأخير وجب الإشارة إلي أن هذا لا يعني أن الناس الذين ليس لديهم هذه السمات المذكورة لا يمكن أن يصبحوا تجار فوركس ناجحين حيث أن الدافع و التحفيز يساعدون على تطوير تقنيات للتغلب على كل الصفات الغير مثالية في هذا السوق .