سنسلط الضوء في مقالة اليوم علي أحد أهم المؤسسات التي وضعت بصمتها في سوق الفوركس و هي مجموعة السبعة حيث ستقوم بالتحدث عن نشأة و تاريخ مجموعة السبعة كما سنتحدث عن الدور الذي تلعبه في المحافظة الاستقرار الاقتصادي في العالم ,فمجموعة السبعة أو ما يعرف بإسم مجموعة الدول السبع هي تكتل وزراء المالية لسبعة دول منخرطة فيها و الذين يصنفون من بين أغنى الدول العالمية من حيث صافي الثروة العالمية مع إستثناء واحد يتمثل في دولة الصين , ففكرة مجموعة السبعة ظهرت سنة 1975 نتيجة الاجتماعات غير الرسمية التي قامة بها ستة دول و هي  : المانيا و اليابان و ايطاليا و الولايات المتحدة فرنسا ثم المملكة المتحدة و الي أطلق عليها إسم G6 مجموعة الستة .

لقد عقد الاجتماع الأول لهذه المجموعة بفرنسا من أجل طرح القضايا الاقتصادية المهمة و التي من شأنها التأثير في الاقتصاد العالمي و الذي كان هو الإنطلاقة الفعلية لهذه الفكرة لمناقشة أهم الإشكاليات المؤثرة و خصوصا إشكالية النفط و كذلك سقوط نظام سعر الصرف بريتون وودز و اللذان صنفى في تلك الفترة ضمن القضايا الاقتصادية الجوهرية و الأساسية , و في العام التالي عرفة مجموعة الستة إنضمام كندا ليصير إسمها مجموعة السبعة , و في سنة 1994 عرفة  هذه المجموعة إنضمام دولة روسيا إلي مجموعة السبعة حيث أصبح يطلق علي هذا التكتل إسم G7+1  و في 1997  صارت روسيا عضوا رسميا , مما جعل هذه المجموعة تتطور و تعرف نوعا من الإستقلالية عن  رؤساء الدول , حيث أن إجتماعات وزراء المالية لمجموعة السبعة تعد إجتماعات مستقلة كليا عن هي إجتماعات القادة لمجموعة الثمانية , و بمواصلة التطور الذي عرفه هذا التجمع صار ما يعرف بمجموعة G20 , فرغم تناقص أهمية مجموعة السبعة بعد تحولها و إفرازها مجموعات أخرى  إلا أن ذلك لا يمكنه إنكار أنها ما زالت التخطيط الإقتصادي الأمثل لمعالجة القضايا الاقتصادية الجوهرية و التي من شأنها إحداث تقلبات في الحالة الإقتصادية للدول الغربية , لأن عن طريقها يحدث الوصول إلي خطط و كذا مناقشتها عن طريق إجتماعات للوصول إلي حلول للأزمات المعاصرة .

هدف إنشاء هذه المجموعة طرح القضايا الاقتصادية المهمة

فرغم تناقص أهمية مجموعة السبعة بعد تحولها و إفرازها مجموعات أخرى إلا أنه و رغم ذلك لا يمكن إنكار أنها ما زالت تمثل التخطيط الإقتصادي الأمثل لمعالجة القضايا الاقتصادية الجوهرية و التي من شأنها إحداث تقلبات في الحالة الإقتصادية للدول الغربية , لأن عن طريقها يحدث الوصول إلي خطط و كذا مناقشتها عن طريق إجتماعات للوصول إلي حلول للأزمات المعاصرة .

إن مجموعة السبعة تقدم علي عقد إجتماعين في السنة بغرض طرح أهم القضايا التي يعرفها الاقتصاد العالمي بهدف تقوية التعاون و الإتصال الحاصل بين محافظي البنوك المركزية و بين وزراء المالية للدول السبعة المنخرطة في هذه المجموعة و من بين القضايا التي تطرحها النمو الاقتصادي والمالي والتضخم و كذلك  الاستقرار و العملات .

و تجدر الإشار إلي أن مجموعة السبعة لعبت دورا فعالا في الحفاظ على الإستقرار الاقتصاد و خصوصا خلال الأزمات الاقتصادية التي عرفها العالم و أثرت علي معظم الدول مثل أزمة 2008 و التي عصفت  بالعالم , مما دفع هذه المجموعة إلي تحديد إستراتيجية مكونة من خمس إجراءات بهدف إرجاع التوازن الاقتصادي في الاسواق المالية من أجل تجاوز الازمات عن طريق التعاون في التخطيط ثم التنفيذ .  

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي