سوق فوركس ظهر فى الآونة الأخيرة نوعا من الجدل حول الفوركس و تجارة الفوركس ، إذ إنبرى الكثيرين فى إتهام هذه التجارة بأنها نوع جديد من الإدمان الذى يصيب المتداولين جميعا دون إستثناء.

و قد أرجعوا حيثيات إتهاماتهم إلى أنه مهما كان موقف المتداول سواء كان رابحا أو خاسرا ، فإنه لا ينصرف عن تداول العملات ، أو متابعة أخبار العملات و الأسواق على أقل تقدير .. ليظهر تساؤل خطير أقلق المتابعين والمهتمين بهذا الأمر : ” هل سوق فوركس يشكل نوع جديد من الإدمان ؟ ” .

سوق فوركس – نوع ادمان جديد

فى الواقع يعتبرة العديد من التجار نوع من الإدمان، لكنه إدمان من النوع اللذيذ، نظرا لإحتوائه على عنصر التشويق و الإثارة .. لكن عموما فلاضرر من هذا الإدمان إن كان تحت السيطرة، أى أننا ينبغى أن نكون المتحكمين و المسيطرين ، لكن لو خرجت الأمور عن السيطرة، و أصبح الفوركس هو مايتحكم فينا، فإن هذا الأمر يصبح خطرا، مما يستلزم التدخل سريعا و علاج تلك الحالة .

و أقصد بمصطلح ” خروج الأمر عن السيطرة ” مواقف معينة، فمثلا فى حالة الخسائر المتكررة، يجب إيقاف هذا النزيف عن طريق التوقف عن إبرام الصفقات الإنتقامية التى تهدف إلى تعويض الخسائر، فهذا النوع من الصفقات دوما تكون نهايته الخسائر تلو الأخرى، إذ يجب أولا إلتقاط الأنفاس، و تحليل الأسباب التى أدت إلى الخسارة لتلافيها لاحقا ، ثم الدخول تدريجيا فى صفقات جديدة بعد التأكد من جدوى الصفقة عن طريق التحليل الفنى .

أيضا كيلا تخرج الأمور عن السيطرة، و يتحول الأمر إلى الإدمان، ينبغى قبل إبرام صفقات التداول أن تكون فى حالة بدنية و ذهنية و نفسية جيدة، و ذلك لإتخاذ قرارات صحيحة، فالحالة العامة للمتداول لها تأثير كبير على حيثيات اتخاذ القرارات فى تجارة الفوركس .

ختاما…ننصح كل المتداولين بالحذر لئلا يؤثر الفوركس على حياتهم الشخصية، إذ لاينبغى الإنخراط  فى التجارة على مدار اليوم، فإلى جانب هذا العالم الإفتراضى، هناك عالم واقعى حقيقى يوجد به الكثير من الأهل والأصدقاء الذين يشكلون جزءا هاما من حياتنا .

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي