التحكم في تجارة الفوركس يتطلب أدوات خاصة و ضرورية و كذلك مجموعة من الميكانزيم التي من شأنها المساعد في عملية التحكم بتجارتها، و الذي بدوره يتطلب منهجية و استراتيجية حيث أننا في هذه المقالة سنقوم بتسليط الضوء علي كيفية التحكم في تجارة الفوركس و التي تتطلب ثلاثة نقاط أساسية و هي :

التحكم في تجارة الفوركس عن طريق التعلم

كما هو في علم الجميع فإن العلم نور وذلك في شتي المجالات، الأمر الذي جعل من التعليم هو أساس كل شيء ونفس الأمر ينطبق على تداول الفوركس.

فبالتعليم تنبني المعرفة و ترتفع قوة المتداول من خلال تحركاته و قراراته حول إجراء الصفقات واستخدامه لأوامر مختلفة بالتوقيت الصحيح والذي يتناسب مع تحركات السوق وتقلباته.

مع العلم أن بالتعلم تزداد ثقة المتداول في قدرته على التداول في سوق يمتاز بالتقلب المستمر و التي من شأنها المساعدة علي شق الطريق الصحيح من أجل تحقيق أهدافه.

وضع الخطة تدول 

إن بعد أن يقدم المستثمر علي الخطوة الأولي و التي تتمثل في التعلم و امتلاك المعرفة الكافية التي يحتاج المتداول تأتي أهمية وضع خطة تداولية مدروسة ناجحة خاصة بالمتداول دون غيره.

و التي يجب أن تتماشي مع  تطلعاته و تعكس أسلوبه التداولي و كذلك تنمي منهجه الخاص و ليس بأخذ منهجية أثبتت نجاحها عند غيره.

ولكن وجب التأكد من الخطة أولاً قبل البدء في لتنفيذها، لأن أي استراتيجية ناجحة بالنسبة لغيرك ليست بالضرورة أن تكون ناجحة بالنسبة لك و ذلك راجع لكون كل متداول يملك أسلوبه الخاص الذي يتميز به عن غيره .

التحكم في العواطف

إن عملية التحكم بالعواطف أثناء التداول يعد أمرا مطلوب ولا مفر منه، لأن الراحة النفسية تنعكس بالإيجاب على سلوك عملية التداول.

و لأن تجارة الفوركس المثمرة تتأسس علي أسس عقلانية و غير خاضعة للعواطف، لأن المستثمر الذي ينساق وراء عواطفه ينظر للسوق من النافذة الوهمية و ليس بالشكل الصحيحة و المطلوب  و الذي قد يقوده لاتخاذ قرارات غير منطقية قد يندم عليها لاحقاً يمكن أن تنعكس عليه بتكبد الخسائر .

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي